Facebook Twitter YouTube RSS
 
تعريف بالهيئة المشتركة لدراسة وتنمية خزان الحجر الرملي النوبي: طباعة
في ظل التطلعات التنموية للإقليم العربي، تزايدت الاحتياجات لتنمية المصادر المائية- في الوقت الذي تعانى فيه بعض الدول من ندرة المياه.  ونظراً لأن المنطقة العربية تتسم بصفة عامة بمناخ جاف لا يوفر إلا القليل نسبياً من المياه العذبة، إذا ما قورنت بمناطق العالم الأخر، فإن توفير الاحتياجات المائية لكافة الأنشطة حالياً ومستقبلاً يعتمد في المقام الأول على دقة التعرف على الإمكانيات المائية وترشيد استخدامها والمحافظة عليها . المياه الجوفية سواء متجددة أو غير متجددة يجب علينا التخطيط الجيد والإدارة السليمة لاستخدامها حتى يمكن تحقيق التنمية المستدامة اعتمادا على هذا المورد.
وإيمانا وتأكيدا على ضرورة العمل المشترك وخاصة في ظل موارد مائية محددة  وتنفيذا للتوجيهات الصادرة من قبل قيادة دولتي ليبيا ومصر فــي إجتماع بمدينة طبرق فـي:1989/10/17م والذي نتج عنه محضر اتفاق  تم التوقيع عليه من قبل السيد أمين اللجنة الشعبية العامة (سابقاً) والسيد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية لجمهورية مصــر العربية , والذي يشـير في أحــد فقراتـه (الخامسة) إلى إنشاء هيئة مشتركة لدراسة وتنمية خزان الحجر الرملي النوبي بين ليبيا ومصر . وتنفيذاً لذلك تم في اجتماع الدورة الثالثة للجنة العليا العربية الليبية المصرية المنعقد في طرابلس خلال  الفترة: 1 الى 4 /أكتوبر/1992م  مناقشة الأسس التي تقوم عليها الهيئة والتي أعدت من قبل لجنة مشتركة  في: 1991/6/29م على هيئة محضر إتفاق.
تم التوقيع على  محضر الاتفاق  المشار إليه والخاص بإنشاء الهيئة المشتركة من قبل السيد أمين اللجنة الشعبية العامة (سابقاً) للاستصلاح الزراعي وتعمير الأراضي  والسيد وزير الأشغال العامة والموارد المائية بجمهورية مصر العربية, والذي يشير إلى أن مقر الهيئة المشتركة طرابلس ليبيا, وأن يكون لها مكاتب فرعية بكل دولة من الدول الأربع المشتركة في الحوض.وتم اعتماد المحضر من قبل اللجنة الشعبية العامة (سابقاً) بالقرار رقم (741) لسنة 92م الذي تقرر بموجبه إنشاء هيئة مشتركة لدراسة وتنمية خزان الحجر الرملي النوبي.
وتنفيذاً إلى محاضر اللجان العليا المشتركة بين كل من السودان وتشاد والتي تشير إلى التعاون المشترك في مجال المياه من خلال تبادل المعلومات والخبرات في الحوض المشترك والى طلب الجانبين السوداني والتشادي  بالانضمام إلى الهيئة المشتركة ,فقد تم  قبول السودان كعضو رسمي بالهيئة  في الاجتماع  الثاني لمجلس إدارة الهيئة المشتركة المنعقد في: 1995/4/18م, و تم  قبول تشاد كعضو رسمي بالهيئة في الاجتماع الرابع لمجلس إدارة الهيئة المشتركة المنعقد في: 1999/3/18م, وبهذا يصبح عدد الدول المكونة للهيئة (4) دول وهى: ليبيا ، مصر ،السودان ،تشاد.
تمول الهيئة المشتركة مالياً من مساهمات الدول المشتركة وحسب ميزانيتها السنوية التي تعتمد من مجلس إدارتها  وما يمنح  من الهيئات والمنظمات الدولية والقطرية والدول المانحة وبشرط موافقة مجلس الإدارة , على أن يتم تحويل نسبة 70 % من مساهمة كل دولة في ميزانية الهيئة إلى الحساب المصرفي الخاص بالهيئة المشتركة لدراسة وتنمية خزان الحجر الرملي النوبي بدولة المقر وذلك حسب النسب المشار إليها بمحضر التأسيس والمعدلة في محضر الاجتماع الثامن لمجلس الإدارة  والنسب هي: 35%  ليبيا, 35% مصر، 20% السودان، 10% تشاد.
وتحويل النسبة الباقية (30%) من مخصصات كل دولة إلى حسابات الفرع بكل من طرابلس ، القاهرة , الخرطوم , أنجامينا. 
  
حـول الهيئة
 
 شركائنا
وزارة الموارد المائية - ليبيا AMCOW
وزارة الزراعة والثروة.. - ليبيا UNDP
الهيئة العامة للمياه - ليبيا IAEA
وزارة الموارد المائية و.. - مصر WWC
المركز القومي لبحوث.. - مصر AWC
وزارة الموارد المائـ.. - السودان EUWI
الجهاز الفني للمـ.. - السودان CEDARE
وزارة الموارد المائية - تشاد UNESCO
جميع الحقوق محفوظة للهيئة المشتركة © 2012-2019م
سياسة الخصوصية | شروط الاستخدام | الملكية الفكرية | المسئولية القانونية
الصفحة الرئيسية مكتب طرابلس
تأسيس الهيئة مكتب القاهرة
أهداف الهيئة مكتب الخرطوم
الهيكل التنظيمي مكتب انجامينا
مجلس الإدارة مواقع ذات صلة
النطاق الجغرافي تواصلوا معنا
تعريف الخبراء
الاخبار & النشاطات